أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

هل يُشرع التشبه بالنبي عليه الصلاة والسلام في أموره العادية (السنّة العادية), وما ضابط ذلك؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=7940

ضابط ذلك أنّ ما فعله للتشريع، إن كان واجبا فنعتقد وجوبه, وإن كان مستحبا فنعتقد استحبابه, وإن كان جائزا فنعتقد جوازه.

وبعض الناس يتعلقون بشيء من العادات! نعم لو فعلها هكذا ولم يَدْع إليها, ولم يقل إنّها سنّة, ولم يجعلها شعاراً, فلا بأس, فإنّ بعض الناس يتعلقون ببعض الأمور الجائزة والعادات التي كان يفعلها رسول الله على طريقة قومه عليه الصلاة والسلام، فيجعلونها من السنن ومن الشعائر ومن المزايا, ويذهبون يتعالون على الناس, ويطعنون فيهم لأنّهم تركوا السنّة وأماتوها, فهذا من التنطع في الدين ومرفوض في الإسلام.

نعم, الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحبّ الدّباء, فعن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن خياطا دعا النبي صلى الله عليه وسلم  لطعام صنعه فذهبت مع النبي صلى الله عليه وسلم, فقرب خبز شعير ومرقا فيه دباء وقديد, فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة, فلم أزل أحب الدباء بعد يومئذ، فلا بأس أن تحب الدباء, لكن تقول: هو سنة! وتدعوا إليه!, وتتميز به على الناس فهذا غلط.

كذلك رأى بعض الصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم وصدره مفتوح فجعلوها سنّة وشعاراً يتميزون به على الناس! وأبو بكر وعمر لم يثبت عنهما هذا! الصحابة الكبار لم يثبت عنهم هذا! لو كان سنّة لسبقونا إليها.

يمكن الرسول صلى الله عليه وسلم فتح صدره بمناسبة حرّ أو نسي أو شيئا ما…أو…أو…، فلا نقول: إن هذا سنّة ثم نوالي ونعادي عليه ونجعله شعارا؛ هذا غلط


[فتاوى فقهية متنوعة (الحلقة الأولى)]

الرابط: https://rabee.net/?p=7940

ذات صلة

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2