أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

البعض يقول إذا لم يدخل السلفيون البرلمانات والإنتخابات تركوها للعلمانيين فما تعليقكم على هذا؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=7992

والله أنا رأيتهم إذا دخلوا البرلمان يصيرون أدوات في يد العلمانيين، الذين يزعمون أنهم إذا دخلوا في البرلمانات طردوهم عن هذه الكراسي واحتلوها بدلهم، فهل هذا حصل من المشاركين في البرلمانات؟ هل طردوا العلمانيين عن كراسيهم؟ أو ما زادت العلمانية إلا رسوخا، لأنهم حينما ينافسون، أعدوا العدة وقامت الشدة وقامت المقاومة فأنت تريد أن تغلبه وهو يريد أن يغلبك، في النهاية يغلبك، لأنك أنت ما سلكت طريقا شرعيا يستلزم النصر من الله تبارك وتعالى، هذا شيء معروف، هل نجح الإخوان المسلمون حينما دخلوا في سوريا وفي العراق وفي مصر وفي غيرها في البرلمانات هل نجحوا وقام الإسلام؟ وإلا كان نتيجة ذلك أن يتقوى البعثيون والشيوعيون وشركاؤهم من النصارى وغيرهم، يزداد هذا قوة وهؤلاء يزدادون ضعفا، ماذا حققوا؟ يا أخي نحن نقول: إنكم اسلكوا سبيل الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وربوا الناس، كما فعل الأنبياء، جاؤوا إلى ناس طواغيت وربما عندهم برلمانات أو عندهم ما يقوم مقام البرلمانات، ما ذهبوا ينافسون عن الكراسي رأسا، ليصلحوا النفوس، ما قالوا هذا، جاء إبراهيم وهناك ملك والله ما قال أنا أدخل البرلمان وبعدها أُصْلِح، الرسول أعطوه ملك مكة فأبى، أبى عليه الصلاة والسلام، سلك سبيل الدعوة إلى الله وإنقاذ الناس من الشرك والضلال، هل أنتم بمزاحمتكم العلمانيين تقوون الشرك والضلال وإلا تعتبرون ضده؟ أنت تقسم يا أخي على مواد كفرية، تقسم أنك تحترمها وتعمل بها وتصدقها، فوقعت في الشرك والعياذ بالله، نعوذ بالله، ثم لا تقدم للإسلام شيئا، أنا أسأل: إذا كان هؤلاء حكموا في مصر -حتى نأخذ منهم أسوة- حققوا شيئا، تغلبوا على العلمانيين، طردوهم عن كراسيهم واحتلوها، إذا فعلوا هذا وحققوه ننظر في الأمر، وقد نتأسى بهم نقول والله مثل هؤلاء نجحوا هناك نحن ننجح هنا، لكن ما نرى إلا الفشل ما نرى إلا الضياع ما نرى إلا شغل الشباب عن الدعوة إلى الله بل تعليمهم الكذب والإشاعات الكاذبة لنصرة من يرشحونهم للكراسي، بل يعلمونهم على إعطاء الرشوة وأخذها، فيفسدون أخلاقهم، كم تفسد من الأخلاق هذه الانتخابات وهذه الترشيحات وهذه المزاحمة، كم تفسد من الأخلاق وتعلم الكذب والرشوة والخيانة والغش و…و… وإلخ، ثم بسبب هذه الأعمال تموت الدعوة، الدعوة تموت، الدعوة إلى الله تبارك وتعالى، فإذا كان دعاة كذابين مشاغبين وأهل فتن، والله الناس لا يثقون فيهم ولا يستجيبون لدعوتهم، لكنهم يرونك أنك إنسان…((قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين)) لماذا تتكلف؟ أنت تريد أجرا، تريد كرسيا تحتله، ويصبح الناس -ما شاء الله- هالة حولك، هو أجر عاجل، بارك الله فيكم، والأنبياء والله ما صارعوا على الكراسي، الأنبياء دعوا الناس إلى عبادة الله تبارك وتعالى، إلى الخروج من الشرك، إلى الخروج من المعاصي، وما ذهبوا -لو كان هذا طريق صحيح -والله- لوجه ربنا سبحانه وتعالى الأنبياء وعلمهم السياسة وأعطاهم من السياسات والخطط ما لا يعلمه إلا الله، فيصرعون العلمانيين والمشركين [ويأخذون منهم] الكراسي- لكن الطريق الصحيح: الدعوة الصحيحة إلى الله تبارك وتعالى، تصحيح العقيدة، ربط الناس بكتاب الله وسنة الرسول عليه الصلاة والسلام، إشعار الناس أنك ما تريد من دنياهم شيئا، ما تريد إلا ما ينفعهم، حتى تتمكن من هذا صاحب الكرسي العلماني [تقول والله أنا لا أريد شيئا] خلي كرسيك لك، اذهب بدلا من أن تزاحمه وتصارعه على كرسيه، اذهب إلى بيته وقدم له نصيحة فيها الأدلة لعل الله يهديه على يديك، هذا أحسن طريق، من مصارعته ومنازعته والدخول في الرشوة والكذب، فلا يقبل منك هذا العلماني ولا يقبل منك ذاك لأنه عارف أنك تركض وراء الكراسي ووراء المال ووراء الدنيا ووراء المناصب، فلما تأتي دعوة نزيهة لا تريد مزاحمة الناس في تجاراتهم ولا مزاحمة الناس في سلطانهم ولا مزاحمة الناس في كراسيهم، إنما نهدي لهم الخير ونقدم لهم الحق لعل الله تبارك وتعالى يرضى عنهم فيسعدون في الدنيا ويسعدون في الآخرة، وأما نأتي نصارع ونلاكم ما يريدك، ولو رأوا الناس أنك ملاكم عن الكرسي لا يريدوك، ألم تضعف الدعوة السلفية هنا في الكويت بعدما دعا السلفيون أو ما يسمى بالسلفيين إلى الانتخابات والبرلمانات والمشاكل، ضعفت الدعوة السلفية، فلو استمروا في خطهم الأول لربما أصبح الحكام أنفسهم على الحق ولا صارت حكومة راشدة، تحكم بكتاب الله وسنة الرسول.


[شريط بعنوان: وقفات في المنهج الكويت 02-1423]

الرابط: https://rabee.net/?p=7992

ذات صلة

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2