أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

سؤال حول مجالسة والخروج مع جماعة التبليغ بغية الإطلاع على أخطائهم ..

شارك عبر

https://rabee.net/?p=8058

يا إخوة اقرؤوا كتب السلف وستجدون الإجابة عن هذا السؤال، كانوا لا يرون مجالسة أهل البدع، وإذا كانوا دعاة لا يقبلون منهم حديثا، ولا يصلون وراءهم، ويحذّرون من مجالستهم، ويأمرون بهجرانهم، ولا شك أن التبليغ من أشد الناس دعاة إلى البدع ومن أشد الناس حربا على المنهج السلفي، وابن باز سئل أسئلة كثيرة كما رأيتم، أدانهم بالشرك والخرافات والبدع وحذّر من الخروج معهم إلا من عالم يعلمهم وينتشلهم من ضلالهم، ومع هذا نحترم الشيخ ابن باز وأقول حتى العالم لا يخرج معهم، لأنهم لا ينقادون لأحد أبدا، العالم إذا خرج معهم يريدون أن يقودوه ويريدون أن يجعلوا منه واجهة يتصيد الناس به، هم لا يرجعون لأحد أبدا، بالتجارب العديدة، وهذا أخ جاؤوا يطلبون أن يخرج معهم قبل أسبوع، قال لهم: ما أقدر أخرج معكم، ألحوا عليه، قال: والله أنا أنتقدكم إذا رأيت أخطاء ما أستطيع أن أسكت عنها، قالو: أهلا ونفرح، فخرج معهم، تكلم بعضهم لاحظ أخطاءه، قالوا له: إن شئت ترجع يا شيخ، بأسلوب -ما شاء الله- لطيف مثل العسل، مثل الحرير، ارجع يا شيخ [وليس له إلا] أسبوع، ضغطوا عليه فرجع، جاء يشتكي لإمامهم هنا في المدينة، سعيد أحمد، قال: والله جماعة الدعوة والتبليغ ألحوا علي أخرج معهم وبينت لهم أني لا أسكت سأبين لهم، فقبلوا هذا الشرط، تكلموا فأخطؤوا، فبينت، فردوني، قال له: نعم، إذا خرجت معهم فلا تنتقد ولا تعترض، مثل الصوفية، وعند جميع الأحزاب لا اعتراض هو المنهج الصوفي، لا تعترض [فتنفرد]، فالآن إذا اعترض إنسان من داخل الصف أو من خارجه يا ويله، لأنه ماذا؟ لا تعترض [فتنفرد]، لأن صاحب الباطل لا يريد إلا أن يربي الناس على باطله و[أن يجلب] الناس له بهذا الباطل، فجماعة التبليغ بالطبع عندهم حلول، عندهم وحدة وجود، عندهم شركيات، عندهم ضلالات، وقد كتبت عشرات الكتب فيهم تبين ضلالهم، فإذا كنا لا نصدق فيما كتب في جماعة التبليغ فيجب أن نفند ما قيل عن الروافض والخوارج والمعتزلة واليهود والنصارى ونكذب كل من يكتب من أئمة السنة عن أهل الباطل، [فيكذّب] الشيخ حمود إمام من أئمة الإسلام، [يكذّب] تقي الدين الهلالي، [يكذّب] غيرهم من السابقين الموثوقين، والأصول التي وضعوها الأصول الستة تبين ما عند هؤلاء، الآن كل تبليغي، الصلاة من أصولهم إقامة الصلاة، تعالى قل له الرسول يقول: “صلوا كما رأيتموني أصلي” ارفع يديك، جب له مئة دليل على رفع اليدين، لا يمكن أن يغير، أبدا، تعالى قف بجانبه تحاول أن تلصق كعبك بكعبه ينفر منك -كما قال أنس- ينفر منك كما ينفر البغل الشموس، حاول أن يصلي مثل ما يصلي رسول الله، مستحيل، وتعالى راوده على العقيدة السلفية، لا يمكن أن يقبلها أبدا، حاول أن يأخذ بمذهب أهل السنة والجماعة في المنهج والدعوة والتربية، لا يمكن، فهم من أشد الناس استعصاء للاستجابة للحق، هذا يبعد عنهم، بارك الله فيكم.


[شريط بعنوان: الأخذ بالكتاب والسنة]

الرابط: https://rabee.net/?p=8058

ذات صلة

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2