أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

ما نصيحتكم لمن يطعن في علماء السعودية وفي السعودية ؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=429

والله هذا غالبا يستخدمه الروافض وأذنابٌ من أهل البدع ومنافقون وعلمانيون وأمثال هؤلاء، هذه البلاد لا تخلو من نقص لاشك، ولكن شعائر الإسلام فيها ظاهرة وفيها الحرمان يعني يؤد فيها عبادة الله وهم في غاية الأمن وفي غاية الراحة والهناء والحمد لله، خرج من هذه البلاد علماء، وشعبها وحكامها داعي إلى شرع الله وإلى سنة الرسول مع وجود بعض المخالفات ولا سيما بعدما تغلغل أهل الأهواء والبدع فإنهم خلفوا آثارا سيئة نسأل الله تبارك وتعالى أن يطهر هذه البلاد منها، هذه البلاد قامت على دعوة صحيحة على دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب وقامت على الجهاد وتضحيات عظيمة ورفعت راية السنة والتوحيد لا في هذا البلد بل في العالم كله، واستضاء الناس بأنوار التوحيد والسنة الذي استنار مرة ثانية بعد عهد النبوة، الإمام محمد بن عبد الوهاب من الأئمة العظام المجددين الكبار وكان مجاهدا مناضلا ونجحت دعوته بالسيف والسنان والحجة والبرهان، تواكب في دعوته الكتاب والسيف، والحمد لله أسست المدارس والمساجد والجامعات الموجودة والواقعة عبر أرجاء البلاد على منهج صحيح وما يطرأ من خلل إنما هو من تسلل أهل الخيانة والضلال فنسأل الله أن يوفق العلماء والمسؤولين على تطهير هذه المناهج الطيبة المباركة التي قامت على منهج السلف، تطهيرها مما سرّبه إليها أهل الفتن، وعلى كل حال لا نعرف من ينقم هذه البلاد إلا أهل الضلال والهوى ووالله لا يخاصمونها من أجل انحراف، ولكن يحاربونها من أجل العقيدة السلفية التي قامت عليها هذه البلاد وقامت عليها مدارسها وهؤلاء لا نرى لهم منهجا سديدا في هذا الوجه وقامت لهم دول فلم نر لهم إلا الدعوة إلى وحدة الأديان وإلى أخوة النصارى واليهود وإلى اخوة الأديان وحوار الأديان والكلام الفارغ، وهم الآن يستعينون بدول الكفر كلها شرقية وغربية، الإتحاد الأوروبي وامريكا وروسيا والهند هؤلاء يحاربون هذه البلاد ويحاربون راية الحق، هذا واقعهم وهذا حالهم نحن لا نقول إن البلاد هذه معصومة ما عندها أخطاء، عندها أخطاء فنسأل الله أن يوفقهم ووالله لا نرضى هذه الأخطاء صغيرها وكبيرها، ولكن نحن نتعامل معها من منطلق الكتاب والسنة لأن الرسول يقول: “أطيعوهم ما أقاموا فيكم الصلاة” فعندنا هنا عذر حكام يقيمون الصلاة ويؤدون الزكاة ويحجون إلى البيت وييسرون للناس كل هذه العبادات والشعائر ظاهرة وأعلام البدع منكوسة والحمد لله، بل أنوف أهل البدع إلى الآن مرغمة في التراب، حتى لو وصل منهم الخرافي أو المنحرف عن غير هذه العقيدة السلفية، حتى لو تبوأ المناصب فإن أنفه في التراب ويتظاهر بالمنهج السلفي الذي قامت عليه هذه البلاد، فأهداف هؤلاء أهداف سيئة ودنيئة كيف يغضون الطرف عن الروافض فضلا عن اليهود والنصارى بل يوسعون الدائرة إلى الدعوة إلى حرية الأديان ووحدة الأديان إذا جئت إلى العقائد في مناهجهم تجدها فاسدة وإذا جئت إلى الفقهيات تجدها فاسدة مميعة تماما كما ميعت العقيدة وإذا جئت إلى السياسة وإلى أي ميدان من ميادين الإسلام الإجتماعية وغيرها تجد قد تغلغل فيها الفساد وتغلغل فيها في مناهجهم وفي تربيتهم، سهامهم السخيفة في أهل هذه البلاد وعلمائها مع سهام الروافض وغيرهم من أهل التوحيد والسنة، اعلموا هذه الحقيقة ونحن عندما نقول هذا الكلام يقولون عملاء هذه أساليب شيوعية وعلمانية وبعثية يحاربون بها المنهج السلفي وأهله، هذا هو الحق نقول هل يوجد بلد الآن تقام فيها حدود تدرس فيها العقيدة تدرس فيها المناهج الصحيحة يدرس فيها الصحيحان في مدارسها، نيل الوطار وسبل السلام وبداية المجتهد وغيرها من الكتب الراقية التي تحرر الأذهان والوجدان والعقول وتعود بالشباب وطلاب العلم إلى ذلك المكان العالي الذي ترّفعه أهل السنة والجماعة في عهد الصحابة وبعدهم إلى يومنا هذا، على هذا الأساس تقوم التربية في المدارس وقد يتخللها شيء من دس أهل الفتن، فالبون شاسع وشاسع جدا بين هذه البلاد وبين غيرها من البلدان وبين ما ينجزه هؤلاء الخصوم للدعوة السلفية وأهلها تحت ستار الشعارات، يخدعوا الناس، وهي خلابة فارغة حقيقتها ما ذكرناه – بارك الله فيكم- من الدعوة إلى وحدة الأديان والتعاون مع كل أعداء الإسلام، مثل طالبان طالبان خرفيون لكن ما أخذوا يحاربون الإسلام ونجد فيهم صدق إنما هؤلاء حياتهم ودعوتهم قائمة على التدليس والكذب والدجل ولكن الله يفضحهم ويبين زيف دعوتهم فنحن والله نفرح بهذه البلاد وتبذل نشاطها في نشر كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن سعادتها وعزتها ومجدها في إقامة الكتاب السنة وندعوها إلى تحرير مناهجها مما سربه هؤلاء الأعداء الذين يثيرون الفتن والشغب على هذه البلاد، احذرهم فإنهم تربوا على مناهج فاسدة وأساليب فاسدة من التقية والنفاق فإذا خرجوا خارج هذه البلاد نصبوا عقيدتهم للحرب لذلك تجد عندهم في أوربا كثير من الطوائف تحارب هذه البلاد وأشد أعدائها في نظرهم هذه البلاد، لماذا لأنها قامت على التوحيد والسنة لماذا يتوجهون بالحرب دائما لهذا البلد وعلمائه وحكامه لماذا نرى أهل البدع يقدسون مع الحلول ووحدة الوجود وأهل الضلال وأهل الرفض يُقدسون ويُحترمون وتنشأ المناهج لحمايتهم، وتَطعن وتنشأ المناهج وتخترع الأساليب الخبيثة وتستورد الأساليب الشيوعية والبعثية والعلمانية لحرب علماء هذه البلاد وإلى العداوة للعقيدة الصحيحة، هذه هي الحقيقة مهما تلبسوا ومهما تستروا فإن هذا هو الواقع وهذه هي الحقيقة فليحذر الشباب السلفي في كل مكان هذه الأساليب والدعايات المسموعة وليتمسكوا بكتاب ربهم وسنة نبيهم وليسيروا ركبا مع منهج سلفهم الصالح في العقيدة والعبادة والولاء والبراء والمواقف السياسية مع الحكام وغيرهم على ضوء كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وسبق أن قلت لكم إن الرسول أمر بالصبر على الحكام وطاعتهم ما داموا في دائرة الإسلام، والرسول يقول أطيعوهم ما أقاموا فيكم الصلاة، وعندنا الصلاة والزكاة والصوم والحج والصدقات والبر والإحسان ومساعدة المسلمين في كل مكان، فلله الحمد على هذا الخير ونسأل الله المزيد ونسأل الله أن يطهر هذه البلاد مما تسرب إليها من أفكار وأذناب أهل البدع إن ربنا سميع الدعاء .


[شريط بعنوان:اتصال من فرنسا]

الرابط: https://rabee.net/?p=429

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2