أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

ما هو التوجيه في قوله تعالى: “فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه”، وبعض الناس يقولون: المراد بهذه الآية نسمع قول كل شخص ونأخذ أحسنه.

شارك عبر

https://rabee.net/?p=598

تسمع إلى اليهود والنصارى والشيوعيين وأنت جاهل وإلى الخرافيين والمبتدعين وأنت جاهل ولك أن تميز بين الحق والباطل,  أنت ما تعرف الحسن والأحسن والباطل والضلال، فطبعا السلف أفقه منا بهذا المنهج في تفسير هذه الآية ومنها مما أقوله لكم أن رسول الله تلى قول الله تبارك وتعالى : ((هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ )) تلى هذه الآية ثم قال: “فإذا رأيت الذين يتبعون ما تشابه منه , فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم” فأخذ السلف من هذا -كبار أئمة السلف- أن أهل البدع أهل خبث ومقاصد سيئة فلا تسمع له، حتى مثل ابن سيرين وهو من أئمة الإسلام لا يسمع القرآن من المبتدع, القرآن! لمذا؟ لأنه يسوق المتشابه ليضلك, يعني يدخل الفتنة, ويقصد صرفك عن الحق, فهذا عرف من واقع أهل البدع ومكايدهم ومما استفاده من القرآن ومن التوجيه النبوي أنك لا تسمع لأهل الباطل ولا تسمع للباطل, وهذا فهم السلف أطبقوا على ذلك، وأجمعوا على التحذير من أهل البدع وهجرانهم ومقاطعتهم، واتفقوا على التحذير من قراءة كتبهم, وهذا يرجع إلى نفس المكيدة التي حكيتها لكم سابقا: يقول: اقرأ وخذ الحق ودع الباطل، وأنت لا تميز بين الحق والباطل فتقع في هوة الضلال, فإذا كنت أنت مميزا, عالما ثابتا على المنهج السلفي تدرك من نفسك أنك تستطيع أن تقرع الحجة بالحجة وتبين بعض الشبه، تقرأ لأهل البدع لا لتستفيد، إنما تقرأ لتعرف باطلهم فتحذر الناس منه, وإذا عرفت من نفسك ضعفا -ولو كنت عالما- فعليك أن نبتعد عن مجالسة أهل البدع وعن قراءة كتبهم والنظر فيها، وقد سقت لكم أمثلة لبعض الشخصيات الكبيرة وقعت في الضلال والبدعة بسبب ركونهم في شيء -ولو قليل- لأهل البدع, بارك الله فيكم, فليس مراد الآية إنك تسمع الحق والباطل وتأخذ الحق، الباطل تبتعد عنه خاصة إذا كنت ضعيفا، بارك الله فيكم.

[شريط بعنوان: أسباب الانحراف وتوجيهات منهجية]

الرابط: https://rabee.net/?p=598

ذات صلة

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2