أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

هل تصححون حديث ابن عمر في رفع اليدين في صلاة الجنازة مرفوعا؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=681

إن شاء الله, هذا علله الدارقطني وتابعه الحافظ ابن حجر وحسنه الشيخ ابن باز وأجرينا عليه دراسة ووجدنا أنّه في درجة الحسن أو يصل إلى درجة الصحة, لأنّ الذي رفعه وهو عمر بن شبّة، قال الدارقطني: خالفه غيره, ودرسنا هذه المخالفة فلم نجدلها تأثيراً على رواية عمر بن شبّة.

أولا: لم يسمّ الدارقطني هؤلاء المخالفين.

ثانيا: هو – يعني ابن شبّة –  ثقة أو صدوق, الظاهر أنّه ثقة، فالحديث ثابت – إن شاء الله – وقد عضده آثار, منها أثر عبد الله بن عمر وعمر بن عبد العزيز وبعض السلف وهذا مما يتقوى به الحديث سواءً كان مرسلا أو فيه شيء من الضعف فكيف إذا كان ثابتا.

الشيخ الألباني شيخنا – رحمه الله – لكن منهج السلف أنّ الحق أكبر من الشخص كائنا من كان, هذا الألباني حبيبنا و شيخنا وله جهود عظيمة, ولكن إذا أخطأ نرد خطأه ولا نقبله, ونرده بأدب واحترام.

الحديث علّله الدارقطنبي بالوقف, تعارض الوقف والرفع هنا ماذا تفعل إذا تعارض الرفع والوقف؟ ننظر إلى الأدلة فنرجح ما ترجحه الأدلة.

هنا تعارض الوقف والرفع فوجدنا أن الرفع أرجح من الوقف وعضّده آثار, عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- نفسه كان يرفع يديه إذا صلى على الجنازة, ووجدنا الأحاديث التي تعلّق بها الشيخ الألباني ضعيفة جدا وهي مذكورة في السنن للدار قطني -رحمه الله- منها حديث أبي هريرة فيه ضعف شديد وحديث عبد الله بن عباس فيه ضعف شديد أيضاً وهي لا تقاوم حديث ابن عمر – رضي الله عنه – وما سانده من الآثار.

وأنا كنت قديماً آخذا بمذهب الشيخ الألباني – رحمه الله – ثمّ درست الحديث فغيرت رأيي, فصلّى ليلة إلى جانبي – رحمه الله – في المسجد النبوي خارج المسجد, صلينا على جنازة فكان لا يرفع وأنا أرفع وأنا بجنبه فقلت له: شيخنا كنت على رأيك ثم خالفتك فيه, قال: طيّب, فأعطيته بعض حججي وأدلتي فتقبلها بأدبه واحترامه – رحمه الله- وبعد ذلك أشار إليّ في كتابه الجنائز فقال: ورأى بعض الأفاضل كذا وكذا , هذا إشارة إلى تنبيهي أنا.

ثم رأيت الشيخ محمد عبد الوهاب الو صابي – حفظه الله – لا يرفع فناقشته فصمّم على رأيه فجئنا هنا إلى المكتبة ودرسنا الحديث, حتّى وصل هو نفسه إلى الحكم بالصحة لحديث عمر بن شيبة.

أهل الحديث يدورون مع الحقّ – إن شاء الله – مع المحبة والاحترام لبعضهم بعض, والخلافات بينهم ليست خصومة إذا كان معهم على العقيدة والمنهج ثمّ أخطأ فلا يخرج عن دائرة الأجر, المجتهد إن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد, ولهذا نرى أهل حديث من فجر التاريخ يختلفون في مثل هذه المسائل وينتقدون المقالات والأشخاص لكن بأدب واحترام، بدون سب, بدون تحقير، بدون شتم لأنّ قصدهم النّصيحة وبيان الحق.

وأخيراً: نوصيكم بتقوى الله, وطلب العلم الجاد بتوسع وصبر وجلد, ثم العمل بما تعلمونه وتطبيق ذلك في حياتكم ونشر ذلك.

فكل واحد منكم إذا رجع إلى بلده يصدق عليه قول الله تبارك وتعالى: (( فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ )) .

المبتدعة غير فقهاء وغير ناصحين بل هم غشّاشون, ويرجعون إلى أمتهم فيزيدونهم فسادا.

وأنتم ارجعوا مصلحين, طبقوا هذه الآية وما في معناها.

وأنتم تعرفون فضل طالب العلم وأنّ الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضىً بما يصنع واحترموا العلم واحترموا الملائكة, وما أظنها تضع أجنحتها لأهل البدع والأهواء أبدا، لأنّ هذا من التعاون على الإثم والعدوان وحاشاهم من ذلك.

افهموا هذا, وحافظوا على هذه المزية، وادعوا الله عز وجل أن يرضى عنكم, والملائكة تحبكم, ويرفع الله درجاتكم.

قال تعالى: ( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ) .

هذا الوعد لا يتناول أهل البدع, وإياكم و محدثات الأمور فإنّ كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة.

ولا تنسوا ما قاله الإمام أحمد في ابن أبي قتلية لما قال: “أهل الحديث قوم سوء”!! قال أحمد: “زنديق , زنديق” ودخل وأقفل الباب .

قال ابن تيمية: لأنّه عرف مغزاه.

هو يطعن في أهل الحديث وأهل السنة لإسقاط السنة, فكم من إنسان يدعي أنّه على السنة وهو يطعن في أهل السنة أهل الحديث والتوحيد فاحذروا هؤلاء واحرصوا على أن ترضوا الله في عملكم وأن تخلصوا فيه حتى تحترمكم الملائكة  وتضع لكم أجنحتها لأنّ العلم هو العلم النبوي الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم فمن طلبه لوجه الله وأخلص فيه يلقى هذه الكرامة من الله وهذا الإكرام والاحترام.

ومن له هوى فهذا يُسخط الله تبارك و تعالى – نسأل الله العافية – .

نحن مع الحقّ و الذي يخطئ حتى من علماء السنة لا نقبل خطأه, نحن نقبل الحقّ, لكن ليس بالسفاهة والطيش والعداء ولكن بالأدب والاحترام والصدق والإخلاص .

وفقكم الله وسدد خطاكم، وثبتنا وإيّاكم على السنة، وجّنبنا وإيّاكم الفتن ما ظهر منها وما بطن، إنّ ربّنا لسميع الدعاء، وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم

 

[لقاء حديثي منهجي مع بعض طلاب العلم بمكّة]

الرابط: https://rabee.net/?p=681

ذات صلة

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2