أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

يقول القائل: إنه يجوز الإنكار على الأمير أو الوالي المسلم بشرطين: الأول: أن يكون حاضرا في مجلس والثاني: أن تتحقق المصلحة الشرعية ويستدل على ذلك ببعض الآثار التي وردت عن بعض السلف فهل هذا الفعل يجوز من كل الناس؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=8210

الله -سبحانه وتعالى- جعل من مميزات هذه الأمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولكن بالنسبة للحكام وجهنا الرسول -عليه الصلاة والسلام- أن يكون بحكمة، وأن يكون بلين، وأن يكون فيما بينه وبين هذا الأمير، يخلو به وينصح هذا، إن قبل فذاك المطلوب، وإن لم يقبل يكون قد أدى واجبه -يعني- طريقة التهييج التي يسلكها الثوريون الآن، هذه الطريقة لا تأتي بخير وليس فيها مصلحة وليس فيها إلا الفساد، طريقة التهييج والتشهير، وما يريد هؤلاء الناس [النصح]، إنما يريدون الشغب والفتن، العلماء الربانيون ما يسلكون هذه الطرق، فمثل الشيخ ابن باز كان يناصح، وكثير من العلماء يناصحون، يكتب كتابا، ينتهز فرصة يجلس مع مسؤول وينصحه بينه وبينه، لأن هذا أنفع ما يكون، هذا أنفع الطرق وأجداها -بارك الله فيكم- والآن الإنسان ترى أصغر الناس وينصحه أمام الناس فيحاربك، الإنسان لما تنصحه سرا لا يفعل شيئا لكن لما تنصحه أمام الناس تكون قد فضحته وشهرت به، كما ترون من فعل كثير من الناس فلا يناصحه حتى يكون أمام الناس ويتحمس، لكن الأمير نشبهه كالأسد إذا حركته يهلكك -بارك الله فيكم- يحتاج إلى لين وإلى حكمة -بارك الله فيكم- هذه أجدى الطرق، أرشد إليها الرسول عليه الصلاة والسلام، وهذا سعد بن عبيد رضي الله عنه قالوا له: “لماذا لا تنصح هذا الرجل؟ قال: تريدونني أن أنصحه أمامكم”، هذا معنى كلامه، أنا أنصح بيني وبينه، النصيحة مطلوبة والأمر بالمعروف مطلوب ولكن يتحرى المسلم الأجدى والأنفع للإسلام والمسلمين، لا يسلك الطرق المؤذية الضارة التي تضر به وتضر بالآخرين ما يسلكها.

 

[شريط بعنوان: هدم قواعد الملبسين]

الرابط: https://rabee.net/?p=8210

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2