أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

بعض الناس يقولون: أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يطيل الشعر؛ لأنّ ذلك كان يليق بعصره, والآن فمن العيب، وأنّ ذلك من صفات النصارى والمتخننثين, فما رأيكم في هذا القول؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=615

هذا عادة من العادات؛ كان العرب يرسلون شعورهم, ومنهم من يستخدم وفرة, ومنهم من يستخدم جُمّة, ومنهم من يستخدم لمّةً, هذا عادة من العادات, والرسول صلى الله عليه وسلم كان على عادة قومه في اللباس وفي الشعر, وجاء من سننه: نتف الإبط وقصّ الشارب وتوفير اللحية.

يعني هذه أشياء تدخلت الشريعة فيها وخالفت فيها العادات؛ عادات المشركين, عادات اليهود وعادات النصارى, والرسول صلى الله عليه وسلم وصف هذه الأشياء بأنّها من الفطرة.

قد يُماشي صلى الله عليه وسلم قومه في بعض الأشياء, وأحيانا يُخالفهم مثل هذه التي ذكرناها “خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم“، “جزوا الشوارب وأرخوا اللحى, خالفوا المجوس“، “خالفوا المشركين، وفروا اللحى وأحفوا الشوارب“، وهكذا عليه الصلاة والسلام, فهناك بعض الأمور يقصدها عليه الصلاة والسلام, ويقصد فيها المخالفة بين المسلمين وبين غيرهم؛ حتى قال اليهود: “ما يريد هذا الرجل أن يدع شيئا من أمرنا إلا خالفنا فيه”، فيما يتعلق بعشرة النساء, فيما يتعلق بالمظهر, فيما يتعلق باللباس عليه الصلاة والسلام.

وبعض الأشياء تبقى على ما عليه الناس؛ أمور مشتركة بين المسلم وبين الكافر.

الكافر إذا لبس ثوبا لا نقول: نترك الثياب! إذا لبس عمّة؛ لا نقول: نترك العمّة؟ بارك الله فيكم, أشياء عُهِد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته، نحافظ عليها ولو شاركنا الناس في ذلك.

لكن لا نطيل الشعر مثل النِّساء! بعض الخنافس يطيلونه مثل النِّساء ويتشبهون بالنساء! الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن التشبه بالنساء, والعرب كانوا يفعلون هذا ويفرقون بين شعر المرأة وشعر الرجل في الطول, فالمرأة تطيل شعرها وهذا من محاسنها, ومطلوب منها, والرجل ليس كذلك – بارك الله فيكم – ونحن إذا عندنا سنناً لا نلغيها من أجل أنّ الناس أخذوا بها! إذا وفرّوا لحاهم مثلا نقول: خلاص نتركها! – والله قالوها -؛ قالها بعض السفهاء! قالوا: الآن اليهود يوفرون لحاهم فنحن نحلق لحانا! انظروا إلى هذا الكذب، بارك الله فيكم .

 

[فتاوى فقهية متنوعة (الحلقة الأولى)]

الرابط: https://rabee.net/?p=615

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2