أقوال العلماء في جماعة التبليغ   موقف الإسلام من عيسى ـ عليه السلام   توضيح   دفع أكذوبة المجالس السرية   تقديم الشيخ ربيع لكتاب: سُلوان السَّلَفِي عند كَيدِ الخَلَفي   حكم بناء الكنائس في بلاد المسلمين   الرد على الدكتور عباس شومان   تعليقات على طعونات الشيخ محمد بن هادي في أناس أبرياء مما يصفهم به   منزلة إصلاح ذات البين في الإسلام   نصيحة للسلفيين في الجزائر بالاجتماع وعدم الافتراق   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة (الحلقة الثالثة)   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الثانية )   دحر مغالطات الحجوري ودفع مخالفاته في كتابه الإجابة ( الحلقة الأولى )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الثالثة )   لا يا شيخ الأزهر، يجب عليك أن تسلك مسلك العلماء في إدانة ابن عربي في تصريحاته بوحدة الوجود ( الحلقة الثانية )   مؤاخذات على شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب ( الحلقة الأولى )   الخيانات والغدر من شر أنواع الفساد في الأرض   كلام أئمة الإسلام حول أحاديث الشفاعة التي لايرفع الخوارج الحدادية بها رأساً.   تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين   استهداف الروافض الحوثيين مكة المكرمة بصاروخ باليستي إنما هو امتداد لأعمال أسلافهم القرامطة الباطنية   بيان بطلان دعاوى أهل مؤتمر الشيشان   تصريحات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بتواتر أحاديث الشفاعة وأنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان   وضوح البرهان يدمغ مخالفات عادل آل حمدان – الحلقة الأولى   أحاديث الشفاعة محكمة وليست من المتشابه كما يقول ذلك الخوارج الجدد؛ فيجب التسليم بها واعتقاد ما دلت عليه.   نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية.   أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون   توجيه العلامة ربيع المدخلي، لبعض الشباب في المغرب العربي الذين ينكرون بعض بدع المقابر، ويترتب على ذلك مشاكل كبيرة   التكلف في قراءة القرآن أنكره أئمة السلف رحمهم الله   دحض أباطيل عبد الحميد الجهني التي أوردها في كتابه المسمى زورًا بالرد العلمي – الحلقة الخامسة   العقيدة الباطنية عند أئمة الرفض وانطلاقهم منها في تفسير كتاب الله ( نسخة مزيدة )

هل الصلاة في المسجد الذي فيه قبر صحيحة؟

شارك عبر

https://rabee.net/?p=502

في الإسلام لا يجتمع المسجد والقبر، لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، فالإسلام حرم الجمع بين المسجد والقبر، والعياذ بالله، لا تتخذوا بيوتكم قبورا ولا تتخذوا قبري مسجدا وصلوا علي حيثما كنتم فإن صلاتكم تبلغني، فالقبر والمسجد لا يجتمعان أبدا، وقد لعن الله تبارك وتعالى بني إسرائيل على لسان نبينا وألسنة الأنبياء، لأنهم شر الخلق عند الله تبارك وتعالى، فثنتان من زوجات الرسول كانتا هاجرتا إلى الحبشة، وهما أم سلمة وأم حبيبة، فحدثتا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كنيسة وما رأينا فيها من تصاوير، وذكرن أن فيها أنها شيدت على القبور، فقال: “أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات، اتخذوا قبره مسجدا، وصوروا تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله تبارك وتعالى، وهذه الآفة تسربت إلى المسلمين عن طريق اليهود والنصارى والوثنيين، وصادفت هؤلاء المنحرفين عباد القبور الذين يشيدون المساجد على القبور ولأجل القبور، حتى إنك لترى المسجد الخالي من القبور في بعض البلدان لا يرتاده الناس وترى الجماعة فيه قليلة، وترى المسجد الذي فيه قبر يكتظ ويمتلأ بالرواد، وهم في الحقيقة إنما هم رواد القبور لا رواد بيت الله تبارك وتعالى، فالصحيح أن الصلاة في مسجد فيه قبر صلاة باطلة لا تصح، وغالبا ما يرتاد هذا المسجد إلا من في قلبه نوبة الشرك والتعلق بصاحب القبر، وإلا فالمسلم الذي يؤمن بقول الله تبارك وتعالى((وأن المساجد لله))، لله وحده، هذا المسجد لصاحب القبر، ما هو لله عز وجل، الذي يؤمن بأن المساجد لله وحده ويجب أن تخلص لله وحده، لا يصلي في هذا المسجد، إنما يصلي فيه المصابون بداء شرك القبور، فنسأل الله تبارك وتعالى أن يعافي المسلمين من هذه الأمراض الخبيثة التي لم تقتصر على الأمراض الأخلاقية وإنما تعدت إلى الأخلاق الثابتة إلى الفساد العقدي.

 

[شريط بعنوان: لقاء مع الشيخ في مسجد الخير] 

 

الرابط: https://rabee.net/?p=502

thumbnail-4
thumbnail-3
thumbnail-2